الاخطاء الشائعة في الصلاة

                                                        

 كلنا نعرف ان الصلاة عمود الدين ان قبلت قبل ما سواها وان ردت رد ما سواها .

 وان اللازم علينا الاهتمام بهذه الصلاة التي هي معراج المؤمن وقربان كل تقي .

لكن للأسف فان هناك اخطاء كثيرة شائعة بين الناس فيما يتعلق بالصلاة فأحببت

 ان أنبه على هذه الاخطاء

 باسم الله نبدأ :

 * البعض ينطق تكبيرة الاحرام هكذا ( اللهو أكبر ) وهذا خطأ

 والصحيح ( ألـلـهُ أكبر ) بضم الهاء .

 وعليه النطق بالهمزة في كلمة ( ألله) واذا لم تنطق بهذا خطأ

 

 * البعض يكرر التكبيرة مرتين فيقول ( الله اكبر الله اكبر ) وهذا خطأ ، لان

 تكبيرة الاحرام ركن تبطل الصلاة بزيادتها عمداً

 

 * البعض يقول - في سورة الفاتحة - هكذا ( اهدنا الصراط المستغيم ) بالغين ،   وهذا خطأ

 والصحيح ( اهدنا الصراط المستقيم ) بالقاف .

 

 * البعض يقول - في سورة الفاتحة - هكذا ( قير المقظوب عليهم ولا الظالين )   وهذا خطأ

 والصحيح ( غير المغضوب عليهم ولا الضالين ) ، اي لابد من التركيز على ان هناك  فرق

 بين حرف القاف والغين وبين حرف الظاء والضاد .

 

 * البعض لا يراعي مسألة الادغام فيما يتعلق بالنون الساكنة ، فتراه يقول في

 التشهد مثلا ( اللهم صل على محمدن وآل محمد )

 مع ان الصحيح هو ان يدغم النون فتكون هكذا ( اللهم صل على محمدٍ وَّآل محمد )

* هناك مد في كلمة (ولا الضالين ) فهو واجب  واذا لم يفعل فهذا خطأ

 

 * البعض لايراعي الطمأنينة اثناء قراءة أذكار الركوع والسجود ، فتراه يشرع في

 قراءة الذكر الخاص بالركوع او السجود وهو في حال الهوي اليهما ، وهذا خطأ .

 والصحيح هو ان يشرع في قراءة الذكر بعد أن يركع أو يسجد ويستقر في ركوعه او

 سجوده حتى يقرأ الذكر وهو مطمئن .

 

 * البعض اذا انتهى من ركوعه يهوي الى السجود مباشرة ، وهذا خطأ

 والصحيح هو ان يرفع رأسه من الركوع حتى ينتصب قائما ، ثم يهوي للسجود .

 

 * البعض اذا انتهى من السجدة الأولى يرفع رأسه قليلا ثم يهوي للسجدة   الثانية ، وهذا خطأ

 والصحيح هو ان يرفع رأسه من السجدة الأولى إلى ان ينتصب جالسا مطمئنا ، ثم

 يأتي بالسجدة الثانية .

 

 * البعض - في صلاة الجماعة - يركع او يسجد قبل الامام ، او ينهض من الركوع

 والسجود قبله ، وهذا خطأ

 والصحيح هو ان ينتظر الى ان يركع او يسجد الامام ثم يتبعه ، وكذلك في النهوض

 ينتظر ريثما ينهض الامام ثم ينهض .

 

 * البعض في حال السجود يضع اصابع يديه فقط على الأرض ، وهذا خطأ

 والصحيح هو أن يضع باطن كفيه على الأرض ، اذ من المعلوم ان للسجود سبعة أعضاء

 : الجبهة ,الكفين ، والركبتين ، وابهامي الرجلين .

 فلا يكفي ان يضع الانسان جبهته على الارض من دون ان يضع هذه الاعضاء السبعة

 على الأرض ايضا .

 

 * البعض يجهل مسائل الجهر والإخفات في الصلاة ، فتراه يصلي صلاة الصبح او

 المغرب او العشاء اخفاتاً ، و يصلي الظهر او العصر جهراً !

 والصحيح ان بعض الصلوات جهرية وبعضها اخفاتية :

 الصلوات الجهرية هي : الصبح والمغرب والعشاء .

 الصلوات الاخفاتية هي : الظهر والعصر .

 فالواجب هو ان يجهر بالقراءة في الصلاة الجهرية ويخفت بالقراءة في الصلاة

 الاخفاتية .

 والمقصود بالقراءة هنا التي يجب الجهر او الاخفات بها ليس جميع ما في الصلاة

 من أذكار بل خصوص قراءة الفاتحة والسورة التي بعدها .

 فعلى المصلي ان يجهر بالقراءة في صلاة الصبح وفي الركعتين الأولتين من صلاة

 المغرب وصلاة العشاء .

 وعليه ان يخفت بالقراءة في صلاة الظهر والعصر . ( ما عدا البسملة فانه يستحب

 الجهر بها ) .

 

 

 ملاحظة : عليه بالاخفات في قراءة التسبيحات ( سبحان الله والحمد لله ولا اله

 الا الله والله أكبر ) - التي تقال في الركعة الثالثة والرابعة من كل صلاة -

 

 هذا بالنسبة للرجال ، اما المرأة فلا جهر عليها ، فيجب عليها الاخفات في

 الاخفاتية كالرجل ، و تتخير بين الجهر والاخفات في الجهرية ، والاحوط لها

 الاخفات عند سماع الاجنبي صوتها .

نسأل من الله العلي القدير ان يتقبل منا جميعا صالح الاعمال

 وان يسددنا ، ويهدينا ، ويأخذ بأيدينا الى رضوانه انه سميع مجيب

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com