يا ملائكة الله المقربين ...  متى صرخة الحق المبين

 

 اللهم صل على محمد وال محمد  وعجل فرجهم

 ياملائكة الله ويا سكان سمواته ..جئتُ لأشكو قسوة دهري وأيامه

 فلقد جاشت الروح من قسوة الزمان ..وهلك القلب وهو في انتظار..

 فأنين الروح جاش بالبكاء..ولم يبق سوى الشكوى الى خالق الأكوان..

 يا ملائكة الله المقربين أعيدوا الأمل الى القلب الحزين..

فآلام الروح  ليس لها دونه تسكين  

 صمتٌ وسكون ..وقلب متلهفٌ الى ذلك النور والعالم بات في دوامة الطاغي

 العنيد..

 فمتى ستعلوا الرايات..؟؟ ومتى اللقاء ياثار الله ..؟؟

 

 ياملائكة الله وياسكان سماواته هذا صوتُ ثغري المعذب بآهات السنين..

 ينتظر صرخة الحق المبين..

 فمتى تسطع شمس النهار .ويحين موعد اللقاء ..فمتى..ومتى ..ومتى..؟؟

 سؤال ..والف سؤال..؟؟

 وروحٌ فاضت بحنين الاشتياق..والنفس تترقب بانتظار ..

 وروحٌ انطبع على هيكلها المُعذب نور اللقاء ..

 

 

 ياملائكة الله المقربين ..لقد رفرفت الروح على اجنحتكم..والنفسُ منتظرة

 ومحلقة بعينيها في كون سمائكم..

 فلم تعد تحتمل الالم..حروفٌ وكلمات..تتقطع من اللهب..والنفس مازالت تتاهب..

 بزوغ نور الأمل..فمتى..يامنقذ الأمة ستظهر..

 

 

 ميم.. المعالي تجسدت باسمك ياابن داحي الباب

 هاء..الهدى مافارقت رسمك يانسل الاطياب

 دال..والدال في رسمك دواء يشفي الدليل المصاب

 ياء ..والياء قالت انت يامهدي امواجه تبحر بالالباب..

 

 

 يا ابا صالح ادركنا يا سيدي ومولاي

 فأنت ملاذي وملجأي ومنجاي

 وعندك دواء علتي وكشف كربتي وبرد لوعتي

 

 اي متى سأكون من خدامك وانصارك؟

 اي متى احار فيك يا مولاي والى متى واي خطاب اصف فيك واي نجوى

 عزيز علي ان ابكيك ويخذلك الورى

 هل من معين فأطيل معه العويل والبكاء

 هل يتصل يومنا منك بغده فنحضى

 متى ننتفع من عذب مائك فقد والله طال الصدى

 يا مولاي قد طال الانتظار عنا فمتى ترانا ونراك

 اي متى يا سيدي

 

 اللهم صل على محمد وال محمد

 لا تنسوا امامكم بالدعاء لانه ينتظر منكم

 وهو كذلك يدعو لكم

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com