كذب الاطفال وطرق التغلب عليه

 

تعريفه :- ان الكذب عادة عرض ظاهري لدوافع وقوى نفسية تجيش .. في نفس الفرد ؛ سواء كان طفلا او بالغا .

والكذب من الوجهة الفلسفية و التحليلية لا يعد كذبا الا اذا توافرت النية والقصد في الموضوع ؛ فالذين يذكرون امورا علمية ويتوهمون انها صحيحة وهي في الحقيقة خلاف ذلك ، لا يمكن ان نعدهم كاذبين ، والذي ينقل خبرا على انه صحيح متوهما الصدق فيما يقول ، ويكون الخبر كاذبا ؛ فهذا ينطبق عليه القول المتعارف عليه (ناقل الكفر ليس بكافر) وعلى غراره (ناقل الكذب ليس بكاذب) .

والطفل منذ ولادته يملك استعدادا للتأثر بكل ما يتصل به من مؤثرات عن طريق التلقين و التقليد ، فإبعاده عن المؤثرات السيئة ، وتقريبه من المؤثرات الحسنة الصالحة ؛ هو الباب الصحيح لادخاله في عالم خال من الكذب ؛ لأنه بمنزلة الأساس لعملية التربية بصورة كلية ، فإذا أحسن المربي بناء هذا الأساس ؛ نشأ البناء متينا راسخا ، وما يكتسبه الطفل في المرحلة الأولى من عمره يصعب تغييره مستقبلا . . فعلى الوالدين ان يتنبها لهذا الأمر . وكل طفل يعد حالة خاصة ، وكل موقف يعد حالة خاصة ، فلابد من مراعاة فروق الأطفال والتعامل معهم بشكل مناسب في كل موقف مختلف . فنحن الذين نؤثر في اطفالنا ، وكلما كنا واعين اكثر بطبيعة الطفل وحاجته ، استطعنا ان نجعل سلوكياته الاجتماعية مقبولة لدى الناس بقدر اكبر.

 

الأسباب الظاهرة لكذب الأطفال :-

 

1-  اضطراب الحياة الاسرية وتفككها وعدم الشعور بالأمان داخلها 

2-  الشعور بالنقص

3-  التمييز بين الأولاد

4-  ظلم المدرس للطالب الذي يدفعه للكذب بقصد الخلاص

5-  تجنب العقاب

6-  الزهو و لفت الأنظار

7-  الهرب من المسؤولية

8-  الكذب على سبيل اللعب

9-  الكذب خوفا من العقاب

10-                   الحصول على العطف و المحبة من الكبار

11-                   طمع في تحقيق غرض نفسي (مثل : الانتقام والكراهية)

12-                   وضع الوالدين ابناءهم في مواقف يضطرون فيها الى الكذب ، فيشعر الطفل انه ارغم على الكذب

13-                   تقليد الوالدين حين يستمع الى كذبهم (ويدخل ضمن هذا ايضا مبالغة الوالدين عند سرد بعض الحكايات مما يسوغ تسميتهم بكاذبين)

14-                   لجوء الوالدين الى المبالغة في تنشئة الطفل على الصدق ، والتضييق عليه ، والاصرار على ان يكون صادقا 100% مما يؤثر فيه عكسيا ؛ حيث يندفع الطفل الى الكذب كمحاولة للظهور بالمظهر الذي يطلبه الوالدان .

 

علاج ظاهرة كذب الأطفال :-

1- الضبط : فالضبط من القواعد العامة لتحفيز السلوك الايجابي لدى الطفل ، وهو اسلوب تربوي ايجابي ، يشعر الطفل بالجائز من الامور والمحظور منها ، ومن خلال عملية الضبط يتشرب الطفل معايير المجتمع وقيمه ، ويتعلم ايضا احترام الآخرين وحقوقهم ، ومن امور الضبط للأبناء تعليمهم وتوجيههم ان الكذب من التصرفات المخلفة للشرع وغير المستساغة اجتماعيا

2-التزود بالقيم الدينية

3-ان تكون البيئة المحيطة بالطفل بيئة صالحة والجميع فيها صادقون و قدوة حسنة

4-اذا اعترف الطفل بذنبه يجب ان لايعاقب ، بل يكافأ

5-القيام بتشجيع الطفل على قول الصدق

6-التروي في الصاق تهمة الكذب بالطفل لئلا يألف اللفظة

7-لانترك الطفل يمرر كذبته على الأهل او المدرسين ؛ لأن ذلك يشجعه و يعطيه الثقة بقدرته غلى ممارسة الكذب

8-المساواة بين الاخوة

9-تنمية ثقة الطفل بنفسه  

 

 

والحمد لله رب العالمين

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com