يحكى ان ......  احدا من رجال الدين العظام

 

يحكى ان احدا من رجال الدين والعلم العظام الذي عرف بسعة علمه و صفاء سريرته ان قد سطا على بيته المتواضع احد اللصوص وسرق ما طالت اليه يده من بيت هذا العالم  , ومما سرقه اللص كان مخطوط الجزء الاول من كتاب في العلوم الدينية الألهية ، كان قد فرغ توا من كتابته هذا العالم الجليل ولم تأتي الفرصة السانحة للذهاب بهذا المؤلف الى الطباعة .

مرت الأيام والشهور وإذا بهذا الكتاب المؤلف المسروق يظهر في الأسواق مطبوعا وعليه اسم شخص آخر غير اسم صاحبه ( هذا العالم الورع ) الذي الفه .

لم يجزع رجلنا العظيم صاحب العمل من ذلك ولم يشتكي بل فرح بما تيسر للناس ما يمكن الأستفادة منه من علم .

وكان قد عرف ان الناس قد اقبلت  بشغف على هذا الكتاب وانتفعت به ، إستأنف هذا العالم عمله في تأليف الجزء الثاني من الكتاب حتى فرغ من عمله وسارع الى دار الطباعة والنشر ناشرا الجزء الثاني من كتابه واضعا عليه الأسم الذي ورد على واجهة الكتاب الأول ولم يحرص على نسب هذا العمل الأخير لنفسه وعند سؤاله عن ذلك قال بما معناه ان الناس قد انتفعوا بالجزء الأول فلابد ان احرص على انتفاعهم من الجزء الثاني طالما يجدونه منسوبا الى مؤلفه الأول وان كان غيري .فلا حاجة لي للشهرة والثناء بقدر حاجتي للاخلاص لله .

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com