من لحق بنا نال الشهادة ومن تخلف عنا لم يدرك الفتح


هذا شعار حمله الحسين (ع) ، فيه حصر الشهادة في اللحوق به و ايضا هي مساوقة للفتح خلاف ما هو معهود في الجهاد حيث الترديد بين احدى الحسنيين الشهادة او النصر . والنصر اعم من الفتح اذ ان الاخير متضمن فيه. والفتح هو إحداث التغيير ، عسكري كان اوفكري (فصلح الحديبية يعد فتحا وانتصارا ولاقتال فيه) اذن صار شعار الحسين خيار واحد لا ترديد فيه جامع للنصر والشهادة معا ، اي ان الحسين (ع) يدعو الى الاستشهاد الحتمي معه مضمون فيه الفتح وهنا الفتح احياء الاسلام المحمدي واماتة الاسلام الاموي. وهذا الموقف الذي يجمع كل من الشهادة والفتح اختص بالحسين واصحاب الحسين ولم يتكرر في التاريخ

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com