ومضات ايمانية

         ٧ زينة الاشياء

لكل شيء زينته التي تزيل نقائصه وعيوبه وتظهر جماله وبهائه وتعمق مدلوله ومعناه وهو ما تحدث عنه امير المؤمنين في جملة اشياء موضحا للخصائص المهمة التي ينبغي ان تكون فيها.
 

عن امير المؤمنين ع قال:
 

[العفاف زينة الفقر] (اي من كان فقيرا فان عليه ان يكون عفيف النفس بعيدا عن التاثر بالمغريات المادية فلا يسمح لنفسه بالدنو منها او الميل اليها).
 

[الشكر زينة الغنى] (فمن تفضّل الله عليه بالغنى والثروة فان عليه ان يكون دائم الشكر لربه متحسسا لنعمه وفضله).
 

[الصبر زينة البلاء] (فمن ابتلاه الله بالمكاره فان عليه ان يكون صبورا فلا يجزع فالفرج مرتبط بالصبر والشكر).
 

[التواضع زينة الحسب] (فمن كان له الحسب الرفيع في علو المنزلة الاجتماعية عند الناس فان عليه ان يتواضع ولا يتكبر ولا يرى لنفسه الافضلية على الاخرين).
 

[الفصاحة زينة الكلام] (اي ان الكلام الجيد هو ما غلبت عليه الفصاحة وهي حسن الكلام وقوة التعبير ووضوح المعاني والالفاظ ).
 

[العدل زينة الايمان] (فمن انعم الله عليه بالايمان فان عليه ان يراعي العدل مع الجميع بلا استثناء ومن دون الخضوع للمؤثرات الدنيوية).
 

[السكينة زينة العبادة] (اي ان من حسن العبادة وشرائط قبولها ان يصاحب المتعبد سكينة النفس واطمئنانها).
 

[لحفظ زينة الرواية] (فمن اراد اعطاء الرواية حقها فان على الراوي ان يكون مدركا لمعانيها حافظا لنصها عارفا لسندها).
 

[خفض الجناح زينة العلم] (فمن كان عالما فان عليه ان يكون متواضعا في نفسه مع الاخرين ممن يأخذون العلم منه او مما يأخذ العلم منهم ومع الناس عموما).
 

[حسن الادب زينة العقل] (اذ ان من تمام العقل ان يكون الانسان مؤدبا مع الجميع، القريب والبعيد، والكبير والصغير).
 

[بسط الوجه زينة الحلم] (فمن وهبه الله حلما فان عليه ان يبسط وجهه في جميع الحالات ومع جميع الناس).
 

[الايثار زينة الزهد] (فمن علامة الزاهد ان يكون مؤثرا للاخرين على نفسه ولا يسابقهم في الحصول على زينة الدنيا).
 

[بذل المجهود زينة النفس] (اي ان ما يرفع من قدر النفس وقيمتها هو بذلها الجهد وتحملها للعناء لبلوغ مقاصدها).
 

[كثرة البكاء زينة الخوف] (فالخائف حقا من الله هو الذي ينفعل قلبه بالمشاعر والاحاسيس الايمانية فيغلب عليه البكاء رقة وخشوعا لله).
 

[التقلّل زينة القناعة] (فمن اراد القناعة والرضا بما رزقه الله فان عليه ان يقلّل من رغباته وطموحاته الدنيوية).
 

[ترك المن زينة المعروف] (فمن اراد للمعروف ان تعظم قيمته عند الله وعند الناس فان عليه ان لا يمنّ على من احسن اليه ).
 

[الخشوع زينة الصلاة]  (فالصلاة المقبولة هي التي يغلب على المتعبد الخشوع لله والهيبة والوجل منه).
 

[ترك ما لا يعني زينة الورع] (فمن اراد ان يكون ورعا تقيا بعيدا عم الذنوب فان عليه ان يمتنع عن التدخل فيما لا يعنيه من شؤون الاخرين).

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com