ومضات ايمانية

         ٩ من كمال المؤمن

 

في تتمة الحديث عن الشخصية الايمانية وصفاتها التي تعرض لها امير المؤمنين ع انه قال :
 

[ومن حلمه تركه الغضب عند مخالفته].
(فالمؤمن حليم يمنع نفسه من الغضب والانفعال عند مخالفة الاخرين لرأيه او قوله لانه يعلم انه ليس معصوما ولا منزها عن ارتكاب الاخطاء).
 

[ومن إنصافه قبوله الحق إذا بان له].
(فالمؤمن يسلم بالحق ويخضع له عند اتضاحه له فلا يعاند استكبارا واصرارا على الباطل من اجل ذاته).
 

[ومن نصحه نهيه عما لا يرضاه لنفسه].
(فهو صادق مع الاخرين في نصحهم فلا ينهى عن شيء يرتضيه لنفسه ولا يرى فيه حرمة ثم يلوم الاخرين على فعله).
 

[ومن حفظه جوارك، تركه توبيخك عند إساءتك مع علمه بعيوبك]
(فمن رعايته لحق الجيرة والستر على عيوبهم واخطائهم فانه لا يوبخ جاره او يهينه عند علمه بخطئه وتقصيره بل يلتمس الفرصة المناسبة لارشاده ونصحه من دون جرح كرامته).
 

[ومن رفقه ترك عذلك عند غضبك بحضرة من تكره].
(فمن حسن خلقه انه يترك معاتبتك ولومك عند تقصيرك في حقه في حالة غضبك وخاصة عند وجود من تكره ان يطّلع على مساوئك وعيوبك).
 

[ومن حسن صحبته لك إسقاطه عنك مؤونة أذاك]
(فمن جمال صحبة المؤمن لاخوانه انه لا يكلفهم من الاعمال او التكاليف التي تكون سببا لعنائهم او تعبهم فلا يلقي بثقله عليك بل يتحمل مؤنتها بنفسه).
 

[ومن صداقته كثرة موافقته وقلة مخالفته].
(فهو يجتنب المخالفة في الاقوال والاعمال مع الاخرين ويسعى للتوافق معهم قدر الامكان حفظا للاخوة والمودة).
 

[ومن صلاحه شدة خوفه من ذنوبه]
(فمن علامة صلاح المؤمن هو خوفه من الذنوب بحق ربه وتجنبه للمعاصي التي حرمها عليه فيبتعد عن كل ما يقربه اليها).
 

[ومن شكره معرفة إحسان من أحسن إليه]
( فهو لا ينسى المعروف والفضل من الاخرين عليه ويحرص على مكافاتهم بما يستحقون عليه من الاكرام والتقدير).
 

[ومن تواضعه معرفته بقدره]،
(فهو لا يتجاوز قدره ومنزلته ولا يرى نفسه انه ارفع شانا من الاخرين).
 

[ومن حكمته علمه بنفسه]
(اي معرفته بقابلياته وقدراته وامكانياته وحدوده فلا يضع نفسه في غير موضعها ولا يدخل بها المتاهات او يحملها فوق طاقتها ممتثلا لوصية رسول الله بقوله رحم الله امرأ عرف نفسه فوقف عند حده).
 

[ومن سلامته قلة حفظه لعيوب غيره وعنايته بإصلاح عيوبه]
(فنفسه سليمة من العقد والامراض النفسية فهو لا يتذكر عيوب الناس ولا اذاهم ولكنه لا ينسى عيوب نفسه فيعمل على اصلاحها والارتقاء بها في مدارِج العارفين والموحدين.)

 

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com