الاقلال من الدنيا    5

 

عن امير المؤمنين ع قال:
[من ساعى الدنيا فاتته، ومن قعد عن الدنيا طلبته]
اي ان من سعى لطلب الدنيا فانه لن يدركها ولن يستطيع ان يحقق امانيه واماله فيها اذ كلما نال املا تجدد له اخر حتى يدركه الموت ولا تزال في نفسه امال يريد تحقيقها، في حين ان من رضا بالقناعة فيها برزق الله عاش سعيدا ونال من الدنيا ما قدره الله له.
عن امير المؤمنين ع قال:
[من سلا عن الدنيا أتته راغمة]
اي من اعرض عن الدنيا وزهد فيها فانه ينال نصيبه منها كاملا فلن تموت نفس حتى تستكمل رزقها
عن امير المؤمنين ع قال:
[إنك إن أقبلت على الدنيا أدبرت، إنك إن أدبرت عن الدنيا أقبلت]
فمن طبيعة الدنيا ان الذي يسعى لنيل زينتها ولذتها فانه لا ينال منها مقاصده لانها كماء البحر كلما شرب العطشان منها لا يرتوي حتى تنتهي بهلاكه.
عن امير المؤمنين ع قال:
[مثل الدنيا كظلك إن وقفت وقف، وإن طلبته بعد].
بمعنى انك ان طلبت الدنيا لن تستطع الوصول اليها، وان تركتها انتفعت منها كمن يستفيد من ظله لدفع حرارة الشمس
عن الامام الصادق ع قال:
[ما منزلة الدنيا من نفـسي إلا بمنزلة الميتة، إذا اضطررت إليها أكلت منها]

وللحديث تتمة

 

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com