التوفيق 3

 

عن امير المؤمنين ع قال:
[التوفيق أول النعمة].
اي ان من يريد الله ان يفتح عليه من فضله ونعمه وابواب هدايته فانه يوفقه للعمل الصالح ابتداء ليشمله بعد ذلك من فضله بما يشاء
 

عن الإمام زين العابدين ع في دعائه بمكارم الأخلاق قال:
[اللهم وأنطقني بالهدى، وألهمني التقوى،(ووفقني) للتي هي أزكى، واستعملني بماهو أرضى]
(اي التوفيق لازكى الاعمال او اكثرها نموا وبركة هو من فضل الله وتسيره لعبده).
 

وعن الإمام زين العابدين ع في دعائه في استقبال شهر رمضان قال:
[ووفقني فيه لليلة القدر على أفضل حال تحب أن يكون أحد من أوليائك وأرضاها لك].
(اي ان من يريد التوفيق في الاعمال فان عليه ان يدعو الله لتيسره له بعد اخلاص النية وصدق العمل).

موجبات التوفيق

عن امير المؤمنين ع قال:
[كما أن الجسم والظل لا يفترقان، كذلك الدين والتوفيق لا يفترقان]
(اي ان الالتزام بالدين او بفعل الواجبات والانتهاء عن المحرمات يقود الى التوفيق في الاعمال)
 

عن امير المؤمنين ع قال:
[من كان له من نفسه يقظة كان عليه من الله حفظة]
(اي ان الوصول الى تحقيق المقاصد الدينية وتحصيل لطف الله وفضله وتيسير ترك المعاصي هو من توفيق الله بعد ان يضع الانسان نفسه في الطريق الصحيح لطاعته).
 

عن الإمام الصادق ع قال:
[يعيش الناس باحسانهم اكثر مما يعيشون باعمارهم، ويموتون بذنوبهم اكثر مما يموتون باجالهم].
(وهو ما يعبر عن توفيق الله لعباده الصالحين ورفع لطفه عن المذنبين والعاصين كما في قوله تعالى: (وَذَرُوا ظَاهِرَ الْإِثْمِ وَبَاطِنَهُ إِنَّ الَّذِينَ يَكْسِبُونَ الْإِثْمَ سَيُجْزَوْنَ بِمَا كَانُوا يَقْتَرِفُونَ)

نماذج من التوفيق الإلهي

عن امير المؤمنين ع قال:
[إن من النعمة تعذّر المعاصي]
(اي صعوبة الوصول اليها او صعوبة العمل بها).
عن امير المؤمنين ع قال:
[من التوفيق حفظ التجربة].
عن امير المؤمنين ع قال
[من التوفيق الوقوف عند الحيرة].
عن امير المؤمنين ع قال:
[من استنصح الله حاز التوفيق].


وللبحث تتمة


 

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com