نور من نهج البلاغة    51
 

عن امير المؤمنين ع عندما عزم اصحاب الشورى {الذين اختارهم عمر بن الخطاب وحده وبالشروط التي وضعها لهم ومنها قتلهم جميعا ان لم يعينوا احدهم} على اختيار عثمان بن عفان قال:

لَقَدْ عَلِمْتُمْ أَنَّي أَحَقُّ بِهَا مِنْ غَيْرِي، وَوَاللهِ لاَسْلِمَنَّ مَا سَلِمَتْ أُمُورُ الْمُسْلِمِينَ، وَلَمْ يَكُنْ فِيهِا جَوْرٌ إِلاَّ عَلَيَّ خَاصَّةً، الْتمَاساً لاِجْرِ ذلِكَ وَفَضْلِهِ، وَزُهْداً فِيَما تَنافَسْتُمُوهُ مِنْ زُخْرُفِهِ وَزِبْرِجِهِ.(اصل الزخرف هو الذهب وكذلك كان الزبرج الا انه بعد ان اطلق على غير الذهب المستخدم في الزينة اصبح للزبرج معنى مستقل يشمل الجواهر وامثالها من معادن الزينة )

 

التالي

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com