نور من نهج البلاغة   29

 

عن امير المؤمنين ع قال

عِبَادَ اللهِ، زِنُوا أَنْفُسَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُوزَنُوا (اي قيّموا اعمالكم في الحياة الدنيا وشخّصوا وزنها وقيمتها الاخروية قبل ان توزن اعمالكم في الاخرة)،

وَحَاسِبُوهَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تُحَاسَبُوا (فالسعيد من حاسب نفسه ولاحظها بالميزان الاخروي قبل ان تحاسب في يوم القيامة فقد اتم الله الحجج في كتابه واحاديث حججه)،

وَتَنَفَّسُوا قَبْلَ ضِيقِ الْخِنَاقِ (اي قبل حلول الموت والمراد بالتنفس هو استجماع الامر والمبادرة للعمل)،

وَانْقَادُوا قَبْلَ عُنْفِ السِّيَاقِ (اي انقادوا بإرادتكم الى ما فيه الجنة قبل ان تساقوا بالعنف والشدة نحو مغادرة الدنيا الى القبور)،

وَاعْلَمُوا أَنَّهُ مَنْ لَمْ يُعَنْ عَلَى نَفْسِهِ حَتَّى يَكُونَ لَهُ مِنْهَا وَاعِظٌ وَزَاجِرٌ (اي من لم يساعده الله على نفسه حتى يكون لها من وجدانها منبه وزاجر عن المعاصي لم ينفعه تذكير الاخرين)،

لَمْ يَكُنْ لَهُ مِنْ غَيْرِهَا زَاجِرٌ وَلاَ وَاعِظٌ .

خطبة٨٩ نهج البلاغة

التالي

 

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com