الحج في معانيه الايمانية   4

 

تقدم الحديث عن الحج وعن فقه جميع العبادات ومنه فريضة الحج، فكل عبادة بلا فكر، هي عبادة ميّتة، لا حياة فيها ولا جدوى منها، ولا تترك أثراً على حياة المتعبد وأعماله، والروايات كثيرة في توضيح هذه الحقيقة القرآنية .

 

- منها يتعلق بموضوع الصلاة :
فعن أمير المؤمنين ع قال:
«إنّما للعبد من صلاته ما أقبل عليه منها بقلبه» .

وعن الإمام الصادق ع قال:
«مـا لك مـن صـلاتـك إلّا ما أقبلت عليه فيها، فإن أوهـمها كلها أو غفل عن أدائها، لُفَّتْ فضُـرِبَ بها وجْهَ صاحبها»

وعن الإمام الصادق ع في حديث آخر قال:
«إن العبد لترفع له من صلاته نصفها أو ثلثها أو ربعها أو خمسها، وما يرفع له إلا ما أقبل عليه منها بقلبه»

وعن أبي عبد الله ع في حديث اخر قال:
«إن شفاعتنا لا تنال مستخفاً بالصلاة»


- ومنها ما يتعلق بموضوع الصوم

فقد ورد عن رسول الله إنه قال:
«ربّ صائمٍ حظّه من صيامه الجوع والعطش، وربّ قائمٍ حظّه من قيامه السهر»

وعن أمير المؤمنين ع قال:
«كم من صائمٍ ليس له من صيامه إلّا الجوع والظمأ، وكم من قائم ليس له من قيامه إلّا السهر والعناء، حبّذا نوم الأكياس وإفطارهم»


- ومنها ما يتعلق بموضوع الحجّ

* فقد ورد عن الإمام الصادق ع قوله:
«ما أكثر الضجيج وأقل الحجيج»

وفي حديث الإمام زين العابدين ع مع الشبلي عن الحج إنما هو عرض لحقيقة الحج ومقاصده الإسلامية مما ينبّه على ضرورة الإدراك لمفاهيم العبادة واستحضار معانيها وعدم الاكتفاء بمجرّد الإتيان بها كحركات آليّة او مراسم شرعية بقصد إسقاط الواجب فحسب، فإن ذلك لا يحقق روح العبادة وجوهرها والذي يستهدف إرجاع الإنسان لربّه والانصياع لأمره، لنيل جنته والفوز برضوانه.
فقد روي عن الإمام زين العابدين ع أنه لمّا رجع من الحج استقبله أحد الحجاج الذي سبقه في العودة واسمه الشبلي فقال له الإمام عليه السلام

«أحججت يا شبلي؟ قال: نعم يا ابن رسول الله.
فقال ع: أنزلت الميقات وتجردت عن مخيط الثياب واغتسلت؟ قال: نعم.
قال: فحين نزلت الميقات، نويت انك خلعت ثياب المعصية، ولبست ثوب الطاعة؟
(أي هل استشعرت بعد وصولك الى الميقات ونزع ثيابك لاستبدالها بثياب اخرى انك مقدم على حياة جديدة تهجر فيها المعاصي وتستقبل بها الطاعة والامتثال لأوامر الله ونواهيه؟) قال: لا.

قال ع: فحين تجرّدت عن مخيط ثيابك نويت أنك تجرّدت عن الرياء والنفاق والدخول في الشبهات؟ (أي هل استشعرت عند نزع ثيابك المخيطة او القديمة انك تتخلص من حالتك السابقة التي كنت تخوض فيها في الرياء والنفاق وعدم التورع عن الشبهات؟) قال: لا.

قال: فحين اغتسلت نويت أنّك اغتسلت من الخطايا والذنوب؟ (أي هل استحضـرت عند الغسل قبل الاحرام انك تغسل قلبك وتطهره من المعاصي والذنوب ؟) قال: لا.

قال ع : فما نزلت الميقات، ولا تجرّدت عن مخيط الثياب، ولا اغتسلت!.

ثمّ قال الامام ع في تتمة حديثه: حين تنظّفت وأحرمت وعقدت الحج، نويت أنّك تنظّفت بنور التوبة الخالصة لله تعالى؟ (أي هل أخذت التوبة مأخذها من نفسك فاستشعرت الندم والاسف على ما فرطت بحق الله وانت تقوم بتنظيف بدنك قبل الإحرام؟) قال: لا.

قال: فحين أحرمت نويت أنّك حرّمت على نفسك كل محرّم حرّمه الله عزّ و جلّ؟ (أي هل أخذت على نفسك عند احرامك للحج عهدا ان تحرّم على نفسك كل ما حرمه الله عليك من الأشياء بعد الحج؟) قال: لا.

قال: فحين عقدت الحج نويت أنّك قد حللت كل عقد لغير الله؟ (أي هل ذكرت لله عند عقد نيتك لإحرام الحج بإخلاص الطاعة له والتخلص من طاعة كل من سواه فلا تكون طاعة لأحد في معصية الله؟) قال: لا.

قال له ع: ما تنظّفت ولا أحرمت، ولا عقدت الحج!.

ثمّ قال ع في تتمة حديثه: أدخلت الميقات وصلّيت ركعتي الإحرام ولبّيت؟ قال: نعم.
قال ع: فحين دخلت الميقات، نويت أنّك بنيّة الزيارة؟
(أي هل تحسست هيبة المقام بين يدي الله فيما ستقدم عليه من اعطاء العهود والمواثيق في طاعته؟) قال: لا.

قال ع: فحين صلّيت الركعتين نويت أنّك تقرّبت إلى الله بخير الأعمال من الصلاة وأكبر حسنات العباد؟ (أي هل استشعرت أثر الصلاة ومكانتها عند الله فتركت تأثيرها العميق على نفسك وقلبك؟) قال: لا.

قال له ع: ما دخلت الميقات ولا لبّيت!.

ثمّ قال ع متمما لحديثه: أدخلت الحرم، ورأيت الكعبة وصلّيت؟ قال: نعم.
قال: فحين دخلت الحرم نويت أنّك حرَّمتَ على نفسك كل غيبة تستغيبها المسلمين من أهل ملة الإسلام؟
(أي عند أول دخولك للمسجد الحرام، هل استشعرت انك ستبدأ بداية جديدة تهجر فيها المعاصي والذنوب سيما فيما يتعلق بأعراض الناس وأعمالهم فتترك الغيبة والنميمة والقيل والقال؟) قال: لا.

قال ع: فحين وصلت مكّة نويت بقلبك أنّك قصدت الله؟ (أي هل احدث الدخول الى مكة تاثيرا وخشوعا في نفسك فتوجهت الى الله وسألته المغفرة والعفو والتوبة وأنت تدخلها لاول مرة؟)    قال: لا.

قال ع: فما دخلت الحرم، ولا رأيت الكعبة، ولا صلّيت!.

وللحديث تتمة

 

 

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com