المهدي وعد الله الصادق    3

 

تقدم الحديث عن المهدي عند الشيعة والعلامات الحتمية لظهوره واستكمالا لمعرفة المهدي عند السنة والفارق بين وجهة نظرهم عن الشيعة نورد المعلومات التالية من كتبهم:

  المهدي مشتهر امره بين السنة ومتفق على ظهوره في اخر الزمان حيث جاء في الروايات التي وردت من مجموع المصادر السنية ان اسمه محمد بن عبد الله، من أهل بيت النبي، من ولد فاطمة، أجلى الجبهة، أقنى الأنف، (أجلى الجبهة أي منحسر الشعر عن جانبي جبهته، أقنى الأنف أي جميل الأنف وقيل بأن فيه طول ودقة في أرنبته مع حدب في وسطه فليس حاداً في قممه وليس أفطساً منبسط القمة)، يصلحه الله في ليلة، تُملأ الأرض قبل خلافته ظلما وجورا، فيملؤها بعد خلافته قِسطاً وعدلاً، وذلك في آخر الزمان. يملك سبع سنين أو أكثر، يسقيه الله الغيث، وتخرج الأرض نباتها، وتكثر الماشية، وتعظم الأمة، وتنعم في عهده نعمة لم تنعمها قط، يعطي المال صحاحا، ويحثيه حثيا، لا يعده عدا.

   وهناك روايات تقول بأنه هو الذي ينزل عيسى ابن مريم فيصلى وراءه، وأن المهدي يكون معاصرا لخروج الدجال؛ لأن عيسى - بعد نزوله من السماء - يقتل الدجال حسبما جاء في بعض احاديثهم الا ان الاختلاف الاساسي عن الشيعة في موضوع المهدي هو ان المهدي عندهم لم يولد بعد وانه ستكون ولادته في اخر الزمان قبل ظهوره

أحاديث الإمام المهدي في مصادر أهل السنة

  لم ترد أحاديث المهدي في صحيح البخاري وصحيح مسلم صريحة وان وردت في غيرهما من المصادر، الا انه يمكن اعتبار الاحاديث فيهما مجملة كما في الحديث من الصحيحين: عن ‏‏‏أبي هريرة عن رسول الله (ص) انه قال‏‏‏: [ ‏كيف أنتم إذا نزل ‏ابن مريم ‏فيكم وإمامَكم منكم]

   وقد خرٍّج أحاديث المهدي جماعة من أئمة الحديث منهم أبو داود والترمذي وابن ماجة والبزار والحاكم والطبراني وأبو يعلى الموصلي، وأسندوها إلى جماعة من الصحابة مثل علي بن ابي طالب وابن عباس وابن عمر وطلحة وعبد الله بن مسعود وابي هريرة وانس بن مالك وابي سعيد ذكروا فيها روايات عن المهدي وإسناد أحاديثهم بين صحيح وحسن وضعيف (بحسب الموازين السنية)

يعتقد اهل السنة أن المهدي لم يولد بعد وانه سيولد قبل توليه الحكم ببضع عقود، والعقد عشر سنين (بخلاف اعتقاد الشيعة)
   ويرى كثير من العلماء السنة أن أحاديث المهدي بلغت حد التواتر المعنوي، ومنهم القاضي العلامة محمد بن علي الشوكاني الذي يقول في توضيح تواتر ما جاء في المهدي المنتظر والدجال والمسيح ما يلي: "والأحاديث الواردة في المهدي التي أمكن الوقوف عليها منها خمسون حديثاً في الصحيح والحسن والضعيف المنجبر وهي متواترة بلا شك ولا شبهة بل يصدق وصف التواتر على ما دونها على جميع الاصطلاحات المحررة في الاصول، وأما الآثار عن الصحابة المصرحة بالمهدي فهي كثيرة أيضاً لها حكم الرفع إذ لا مجال للاجتهاد في مثل ذلك" ومن هذه الاحاديث:

عن أبو سعيد الخدري قال: قال رسول الله : "‏المهدي مني ‏‏أجلى‏ ‏الجبهة‏ ‏أقنى‏ ‏الأنف يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما يملك سبع سنين" عن سنن أبي داود وقال عنه الألباني حديث حسن.

عن علي بن أبي طالب قال : " قال رسول الله ، لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله رجلا من أهل بيتي يملؤها عدلا كما ملئت‏‏ جورا "، سنن أبي داود صححه الالباني.

عن عبد الله قال: "بينما نحن عند رسول الله ،‏ ‏إذ أقبل فتية من ‏بني هاشم ‏فلما رآهم النبي ‏ ‏اغرورقت عيناه وتغير لونه قال فقلت ما نزال نرى في وجهك شيئا نكرهه فقال ‏ ‏إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي سيلقون بعدي بلاء وتشريدا وتطريدا حتى يأتي قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الخير فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي فيملؤها قسطا كما ملئوها جورا ‏فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج"، سنن ابن ماجه

عن عبد الله، "لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي " ،سنن الترمذي صححه الالباني‏.

وللحديث تتمة

 

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com