التوفيق 1

 

عن امير المؤمنين ع قال:
[التوفيق عناية الرحمن].
 

وعن امير المؤمنين ع في حديث اخر قال:
[التوفيق من جذبات الرب].
(اي ان التوفيق هو بعض من رحمة الله ولطفه بعباده لهدايتهم وتسديد اعمالهم فلا تضيع جهودهم ولا تنحرف اعمالهم عن مقاصدها المرجوة منها).
 

عن امير المؤمنين ع قال :
[لا ينفع علم بغير توفيق].
(اي انه من دون توفيق الله وتسديده لاعمال العباد فان جهود الانسان تذهب في غير ما اريد منها رغم وجود المؤهلات اللازمة التي كانت ستقوده لتحقيق ما يريد لو وضعت في مسارها الصحيح وهو ما يجعل الانسان متعلقا بالله راجيا لرحمته وفضله وهدايته)

معنى التوفيق

عن الإمام الصادق ع في شرحه لمعنى قوله تعالى:(وماتوفيقي إلا بالله) قال:
[إذا فعل العبد ما أمره الله عزّ وجلّ به من الطاعة كان فعله وفقا لأمر الله عزّ وجلّ، وسُمي العبد به موفقا، وإذا أراد العبد أن يدخل في شيء من معاصي الله فحال الله تبارك وتعالى بينه وبين تلك المعصية فتركها، كان تركه لها بتوفيق الله تعالى ذكره، ومتى خُلّي بينه وبين تلك المعصية فلم يحل بينه وبينها حتى يرتكبها فقد خذله ولم ينصره ولم يوفقه].
 

(اي ان التوفيق هو ما كان مطابقا لأمر الله لعباده في الفعل او الترك، وعند تيسير الفعل بالطاعة للانسان فانه يكون قد نال التوفيق او يدعى موفقا، واذا حال الله بين العبد وفعل المعصية كان ذلك بلطف الله، وكان تركه للمعصية او عدم تيسيرها له من لطف الله بعباده، اما عند ارتفاع اللطف الالهي وترك الانسان ليفعل ما يشاء من المعاصي والذنوب فانه يكون قد تعرض للخذلان الالهي ).
 

عن الإمام الباقر ع لما سئل عن معنى (لا حول ولا قوة إلا بالله) قال:
[معناه لاحول لنا عن معصية الله إلا بعون الله، ولا قوة لنا على طاعة الله إلا بتوفيق الله عزّ وجلّ].
(بمعنى ينبغي ان يكون الانسان ذاكرا لربه راجيا لرحمته داعيا له بدوام فضله وتوفيقه).
 

وهو معنى قول امير المؤمنين ع:
[كيف يتمتع بالعبادة من لم يعنه التوفيق].
[لا ينفع اجتهاد بغير توفيق].
[لا نعمة أفضل من التوفيق]

وللبحث تتمة

 

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com