خصال المؤمن    13  

 

في تتمة حديث النبي عن خصائل المؤمن قال:


قليل الكلام

 (فمن صفات المؤمن ان لا يتكلم كلاما يؤاخذ عليه في يوم القيامة وخاصة في الموارد المهمة او الحرجة ).
(ولأجل اختصار الشرح والانتقال الى موضوع جديد سنكتفي بالنص مع التوضيح المقتضب).
 

صدوق اللسان

 (اي لا يكذب ابدا حتى اذا كان الكذب ينفعه والصدق يضره).
 

برا

 (اي يبر من حوله من المؤمنين وخاصة الاهل والاقارب).
 

مصونا

 (اي يصون السر ويحفظ الامانات).
 

حليما

 (اي ان لا يكون سريع الغضب والانفعال).
 

رفيقا

 (اي يغلب عليه الاناة والرفق في التعامل مع الناس).
 

عفيفا

 (اي بعيدا عن الانغماس في الطمع والرذيلة).
 

شريفا

 (اي بعيدا عن الفساد والمحرمات الاخلاقية).
 

لا لعان

 (اي لا يغلب عليه اللعن للاخرين فيدخله في الغيبة والاساءة للاخرين ).
 

ولا كذاب

 (اي لا يختلق العلل والاحاديث لتبرير اعماله او الاساءة للناس).
 

ولا مغتاب

 (اي لا يذكر الاخرين في غيبتهم بما قد يسؤهم وان كان حقا).
 

ولا سباب

 (اي بعيدا عن الشتم والسب وقذف الاخرين بالكلام الذي يحط من قدرهم).
 

ولا حسود

 (اي لا يتمنى زوال نعمة الغير).
 

ولا بخيل

 (اي لا يقتر في صرف المال عند القدرة والسعة).
 

هشّاش بشّاش

 (اي منفتح الاسارير والنفس في تعامله مع الناس).
 

لا حسّاس

 (اي لا يتحسس او يتأثر من بعض الامور السابقة التي تركت اثرا سيئا في نفسه، بمعنى ان نفسه متزنة تتعامل بالعقل والحكمة).
 

ولا جسّاس

 (الجس: تفحص الاخبار كالتجسس، قال تعالى:
﴿ولا تجسسوا﴾ أي خذوا ما ظهر ودعوا ما ستتر ولا تفحصوا عما خفي عنكم من بواطن الامور اي لا تبحثوا عن العورات).
 

يطلب من الامور أعلاها

 (اي ان المؤمن يتميز بالهمة العالية التي تطمح لبلوغ الدرجات العلى في جميع الميادين).
 

ومن الاخلاق أسناها

 (فمن صفات المؤمن ان يسعى للتحلي بأعلى المكارم الاخلاقية فلا يكتفي بالواجبات والضـروريات).
 

مشمولا بحفظ الله

 (اي يكون مطيعا الله فيما أمره من الفرائض ليشمله بحفظه ورعايته).
 

مؤيدا بتوفيق الله

 (اي مسددا بتأييد الله وتوفيقه لما وضع فيه نفسه في مواضع الاخلاص والطاعة لله [وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَىٰ وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا ]
 

ذا قوة في دين

 (اي انه يتميز بالوعي والفهم والادراك للاصول والمعاني الدينية التي اكتسبها من اصولها فلا تؤثر عليه الشبهات ولا الانحرافات السائدة في المجتمع).
 

وعزمة في يقين

 (اي من صفات المؤمن انه يتمتع بالقاطعية والارادة والعزيمة في الاشياء التي هو موقن بها).
لا يحيف على من يبغض : (اي لا يجور ولا يظلم على من يبغضه وانما يتعامل معه بالحق والانصاف).
 

ولا يأثم فيمن يحب

 (اي ان المؤمن لا يقدم من يحبه على غيره في الحقوق والامتيازات ان لم يكن اهلا لها فيتعرض للاثم والمعصية).

وللحديث تتمة خاتمة

 

 

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com