آفة النفاق   4

 

عن رسول اللهﷺقال:
[ ثلاث من كنّ فيه كان منافقا وان صام وصلّى وزعم أنه مسلم : من إذا ئتُمِنَ خان، وإذا حدّث كذّب، وإذا وَعَدَ أخلف].
في تتمة الحديث عن مصداق النفاق المتمثل بأركانه الثلاثة وهي الخيانة والكذب واخلاف الوعد، وان هذه الصفات لا يمكن ان تجتمع في المؤمن ابدا، فقد انتهى البحث عن اخلاف الوعد الى ذكر بعض الايات الروايات المتعلقة بالموضوع وتأكيدا لها نورد بعض الروايات الاخرى:
عن امير المؤمنين ع قال:
[ان العهود قلائد في الاعناق الى يوم القيامة، فمن وصلها وصله الله، ومن نقضها خذله الله، ومن استخف بها خاصمته الى الذي اكدها واخذ خٓلقه بحفظها].
(اي خاصمته بالشكوى الى الله الذي عهد الى خٓلقه بالمحافظة على العهود والوفاء بمضامينها وقد توضح ان الوعد هو درجة من درجات العهد التي تتطلب الوفاء والالتزام ).
عن الامام الباقر ع قال:
[ ثلاثة لم يجعل الله عز وجل فيها رخصة: اداء الامانة الى البر والفاجر، والوفاء بالعهد للبر والفاجر، وبر الوالدين برين كانا او فاجرين].
عن الامام الصادق ع في قوله تعالى [وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا ] قال:
[ كانت امرأة من بني تميم كانت حمقاء تغزل الشٓعٓر فاذا غزلته نقضته، ثم عادت فغزلته، ان الله امر بالوفاء ونهى عن نقض العهد].
وعن امير المؤمنين ع في كتابه لمالك الاشتر عندما ولاه مصر قال فيه:
[ وان عقدت بينك وبين عدوك عقدة (اي عهدا)، او البسته منك ذمة، فحط عهدك بالوفاء، وارع ذمتك بالامانة، واجعل نفسك جُنّة دون ما اعطيت (اي درعا لصيانة العهد)].
وعن امير المؤمنين ع قال في وصف النبي عند التوسل به الى الله تعالى :
[واعيا لوحيك حافظا لعهدك ماضيا على نفاذ امرك ].
فنقض الوعد والكذب والخيانة لا تكون الا من صفات المنافقين مهما كان ملبسهم او عنوانهم الديني او موقعهم السياسي او الاجتماعي فهو افضل مصداق عملي يكشف عن حقيقة دين الانسان والتزامه بما يدعيه من قيم دينية.
وعموما فان للمنافق صفات ذميمة اوضحها الله في كتابه في ايات عدة ومنها قوله تعالى:
﴿إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ، وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَىٰ، يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللهَ إِلَّا قَلِيلًا *مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَٰلِكَ، لَا إِلَىٰ هَٰؤُلَاءِ وَلَا إِلَىٰ هَٰؤُلَاءِ، وَمَن يُضْلِلِ اللهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا ﴾.
كما اخبر عن عاقبتهم السيئة في نار جهنم بقوله تعالى:
﴿إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا ﴾
ولخطورة النفاق والمنافقين واثرهم في حرف المجتمع عن القيم الاسلامية الاصيلة فقد تناولت الروايات الشريفة عن النبي واله شرح خصائصهم النفاقية في الفكر والسلوك وهو ما سيتطرق اليه البحث في الايميلات القادمة بإذن الله.
وللحديث تتمة

محرم الحرام 1432 هجرية - 2010 
huda-n.com